إندا مغرب هي عضو في شبكة إندا العالم الثالث، حيث شرعت في القيام بأنشطتها بالمغرب سنة 1990، في إطار مهمتها الخاصة التي تهدف إلى مكافحة الفقر و دعم عملية تنمية بشرية تحترم البيئة. تستجيب برامج إندا مغرب وأنشطتها  لبعض المبادئ التوجيهية المكونة للمنهج الذي تنتمي إليه، في إطار التصميم، التطبيق، التتبع والتقييم لكل برنامج تنموي :

* مشاركة المستفيدين في التصميم، التطبيق و تتبع المشاريع ،

* الشراكة والعمل التشاركي مع جميع الفاعلين المعنيين،

* تطابق البرامج والمشاريع مع المبادرات الوطنية/المحلية المعتمدة ،

* إدراج النشاط في إطار منظور تنموي متكامل ومتتعدد القطاعات ،

* تقوية قدرات الفاعلين المحليين،

* إعتماد منهج للبحث العملي،

 

تهدف أنشطة إندا مغرب إلى تقوية ودعم مبادرات التنمية الإقتصادية والإجتماعية للسكان المهمشين، في إطار احترام مبادئ العدالة، الإستمرارية وحماية البيئة. حيث تدور حول المحاور التالية :

 

تحسين الظروف المعيشية للسكان : هيكلة المشاريع المحلية المتعلقة أساسا بالمناطق الفقيرة، المواكبة الإجتماعية والوساطة الإجتماعية لإعادة إسكان قاطني دور الصفيح.

 

المساهمة في حماية البيئة : دعم مشاريع محاربة التصحر على الصعيد الوطني والإقليمي، وضع نظام متكامل ومستمرللتدبير الجماعي للنفايات الصلبة يتضمن الوقاية، التدوير و   إعادة الإستعمال، وكذا إنشاء مطارح مراقبة.

 

التربية والتحسيس حول البيئة والتنمية المستدامة : إدراج الأنشطة التحسيسية، التربوية والتواصلية التي تهم الإشكالية البيئية في جميع البرامج ، وصياغة وتأطير مدارس بيئية، إقامة برنامج استراتيجية وطنية للتربية والتحسيس حول البيئة والتنمية المستدامة.

 

دعم فعاليات وديناميكيات الحكامة : تقوية القدرات التشاركية وأخذ المبادرة بالنسبة للمجموعات الأكثر فقرا (نساء، شباب)، تقوية الكفاءات وقدرات التشاور بالنسبة لمختلف الفعاليات الوطنية (مؤسساتية، جمعوية، ومجتمعية).

 

المشاركة في التفكير والدعوة في إطا ر إشكاليات التنمية المستدامة، من خلال البحث-العملي، الرسملة ونشر المكتسبات : تسجيل المشاركة في التفكير والدعوة في إطار الإشكاليات الرئيسية للتنمية المستدامة المدرجة في جميع البرامج المفعلة، تبادل الخبرات، تجميع مكاسب المشاريع.

 

في إطار استراتيجي، فإن أنشطة إندا مغرب تحكمها، على الصعيد الوطني، مجموعة من الشراكات مع فاعلين من الجامعات والأكادميات، جمعويين، مؤسساتيين، سلطات محلية، عمالات وبلديات، ممولين في إطار التعاون الدولي،  وسائل الإعلام، مجموعات نسائية قروية،……       

 

كما أن إندا مغرب ساعدت على تأسيس شبكات وطنية تجمع فاعلين جمعويين، جامعيين وأكادميين. أما على المستوى الجهوي والدولي  فإن إندا مغرب تعتبر عضوا في مبادرة “أفق 2020” للإتحاد الأوروبي، المحيط الأزرق، المجلس الوزاري المتوسطي للماء، المجلس الوزاري الإفريقي للماء. كما أنها شريك للبام (خريطة العمل المتوسطي)، للإستراتيجية المتوسطية للتنمية المستدامة، كما تتمتع إندا بموضعها كمركز استشاري بالمجلس الإقتصادي للأمم المتحدة